إنجي عبدالله.. ظهورها بـ”المايوه” أثار الجدل واتهمت بـ”الخيانة” وأصيبت بـ”السرطان” بعد أشهر من زواجها

إنجي عبدالله.. ظهورها بـ”المايوه” أثار الجدل واتهمت بـ”الخيانة” وأصيبت بـ”السرطان” بعد أشهر من زواجها

بدأت من السجادة الحمراء لمسابقات ملكات جمال مصر، فكان جمالها بوابة دخولها إلى عالم الفن والسينما، اشتهرت مع البطل الرياضي ونجم أفلام الأكشن في التسعينات يوسف منصور لتختفي سريعاً مثلما ظهرت سريعاً.. هي الجميلة إنجي عبدالله.

الفنانة إنجي عبد الله من مواليد العام 1980، حصلت على لقب ملكة جمال مصر لعام 1999، وبعدها اتجهت إلى مجال التمثيل.

شاركت الفنانة إنجي عبد الله في عدة أعمال فنية، كان آخرها في العام 2013، حيث شاركت في مسلسل «الأحلام»، لكنها تركت الفن بسبب زواجها.

أول فيلم لها هو “بدر” أمام نجم أفلام الحركة يوسف منصور في سنة 2001، ولكن الفيلم فشل جماهيريا باعترافها شخصيا، بسبب ضعف الدعاية الخاصة بالعمل، إضافة إلى تزامن عرضه بالسينمات مع أفلام نجوم كبار.

أكدت أنها لن تؤدي أي مشاهد إغراء أو عري أو ابتذال في المستقبل، سواء كانت مبررة دراميا أو غير مبررة. بعد أن نالت انتقادات حادة بسبب ارتدائها لمايوه في أحد مشاهد فيلم “بدر”.

لم تنجب من زيجتها الأولى وحرصت على تكوين علاقات اجتماعية مع عدد كبير من المخرجين والفنانين ومن بينهم المخرج أكرم فريد وزوجته الفنانة تاتيانا والمخرج محمد حمدي والفنانة حسناء سيف الدين وغيرهم.

تعرضت لعدة انتقادات موسعة، بعد انتشار خبر زواجها من ألبر بوسوتر القائم بأعمال السفير التركي بمصر ووصل هذا الجدل إلى حد اتهام البعض لها بالخيانة العظمى.

في أواخر العام 2014، وبعد مرور أقل من 6 أشهر على زواجها من دبلوماسي تركي، صدمت إنجي عبد الله جمهورها بإعلان حقيقة مرضها بالسرطان بتدوينة على حسابها على فيس بوك.

وقالت إنجي عبدالله: «خلاص النهاردة اتأكدت، بعد اكتر من خمس دكاتره، ورم في المخ والنخاع الشوكي وكلهم اجمعوا انه في مكان خطر مينفعش يتشال، الحمد لله، هى صدمة كبيرة، بس انا متقبلة، ادعولي».

ولكنها أصدرت بعد ذلك بياناً لتصحيح تشخيص حالتها الطبية قالت فيه:”أنا الحمد لله كويسه ومبسوطه اوى علشان عرفت ان الورم الحمد لله مش خبيث، أنا عملت فحوصات كتير هنا في اليابان واللي اتأكدت منه دلوقتى انو مش خبيث لان حجم الورم متغيرش من شهرين.

أحمد الجندي