منى إبراهيم.. لقبٌت بأجـرأ ممثلة في تاريخ السينما وأصيــبــت في آخر أيامها بالجنـــون

منى إبراهيم.. لقبٌت بأجـرأ ممثلة في تاريخ السينما وأصيــبــت في آخر أيامها بالجنـــون

فنانات قليلات فقط هنّ اللاتي اعتمدن على الإثارة الفجة في أفلامهنّ للوصول إلى حلم الشهرة من أقصر طريق وما يتبعه ذلك من أموال وحياة مرفهة وزواج من أثرياء.. والجمهور قبل الوسط الفني يتذكر جيداً أسماءً مثل: ناهد يسري وناهد شريف وكيف تخليّن عن “كل شيء” بالمعنى الحرفي للكلمة من أجل الظهور الفني والشهرة، والقليل فقط من يعرف الفنانة والراقصة منى إبراهيم، والتي نالت لقب “أجرأ ممثلة في تاريخ السينما المصرية”.

منى واحدة من أبرز النجمات اللاتي قدمن الإغراء سواء في الأفلام اللبنانية أو المصرية في فترة السبعينات، وأثارت جدلاً كبيراً من خلال دور “عشيقة” النجم الراحل فريد شوقي في فيلم “الأستاذ أيوب” الذي منع من العرض في مصر، تزوجت ما يقرب من 20 مرة وأصيبت في آخر أيامها بالجنون.

اسمها الحقيقي إقبال إبراهيم السيد البدوي، ولدت في مدينة طنطا يوم 8 مايو عام 1945، تعود أصولها إلى تركيا، كانت لديها أربع شقيقات، انتقلت برفقة عائلتها إلى القاهرة لتبدأ رحلتها مع عالم الرقص الشرقي، اختارت الفنانة تحية كاريوكا اسمها الفني لتصبح “منى إبراهيم”.

بدأت أولى خطواتها التمثيلية من خلال الوقوف على خشبة المسرح في مسرحية “البغل في إبريق” بطولة تحية كاريوكا وحققت نجاحات كبيرة من خلال تألقها في الرقص خلال المسرحية لتنال إعجاب الفنان فؤاد المهندس ومن هنا بدأت رحلتها الحقيقية في عالم التمثيل.

قدمت ما يقرب من 22 فيلماً أبرزها فيلم “حنفي الأبهة” و”الغاضبون” و”الخادم” و”العتبة جزاز”، كما شاركت في عدد من المسلسلات والمسرحيات مثل، “أهلا يا جدو العزيز” و”حدث في بيت القاضي”.

أثارت منى إبراهيم جدلاً واسعاً بين الجمهور والوسط الفني بعد ظهورها عارية تماماً أمام النجم الراحل فريد شوقي في فيلم “الأستاذ أيوب” عام 1975، والذي يعتبر من أشهر أفلامها على الإطلاق في مشوارها الفني وتتفوق بدورها على مشهد جرأة الفنانة ناهد يسري في فيلم “سيدة الأقمار السوداء” لتنال بعد الفيلم نصيب الأسد من المشاهد الجريئة لدرجة لقبها الجمهور بأجرأ ممثلة في تاريخ السينما المصرية.

قررت الرقابة المصرية على المصنفات الفنية حذف المشهد الذي ظهرت فيه “منى” أمام وحش الشاشة عارية تماماً ومنع الفيلم نهائياً من العرض رغم طرحه في لبنان، لكنه عاد مرة أخرى للانتشار مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومنها موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

توارت الفنانة منى إبراهيم عن الأضواء بعد أن قدمت آخر أعمالها الفنية وهو فيلم “الغاضبون” الذي تم عرضه في عام 1996.

أما عن حياتها الشخصية فقد تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي بعض الأخبار عنها مثل أنها تزوجت حوالي 20 مرة من رجال أعمال مشاهير من لبنان ومن مصر ولكن أغلب هذه الزيجات كانت في السرّ كما أنها لم تنجب أطفالًا.

كما تم تداول أنباء عبر مواقع التواصل تفيد بأنها أصيبت بالجنون في السنوات الأخيرة وتم نقلها إلى مستشفى الأمراض العقلية والعصبية في العباسية بالقاهرة وليس هناك أي أخبار عنها بشأن وفاتها، فلا يعرف إن كانت لازالت على قيد الحياة أم لا.

 

أحمد الجندي