أول ظهور للفنانة مها البدري منذ 20 عاما: مافيش حاجة اسمها نمبر وان في الفن.. وشيرين عبدالوهاب محتاجة دعمنا

أول ظهور للفنانة مها البدري منذ 20 عاما: مافيش حاجة اسمها نمبر وان في الفن.. وشيرين عبدالوهاب محتاجة دعمنا

تصدرت المطربة مها البدري محركات البحث على جوجل بعد أول ظهور إعلامي لها منذ 20 عام ابتعدت تماما فيها عن الساحة الفنية لتفتح صندوق ذكرياتها مع الجمهور

هي واحدة من أهم نجمات فترة التسعينات بعالم الغناء، تألقت بين كوكبة من المطربات من بينهن أنغام وغادة رجب، إنها المطربة مها البدري التي تألقت منذ الوهلة الأولى من ظهورها على خشبة المسرح تحديدا بالليلة الرابعة من ليالي التليفزيون الشهيرة، فهي حالة مختلفة من الغناء والموهبة نادرة التكرار غاب نجمها عن سماء الفن لأكثر من عشرين عاما، لتتحدث لأول مرة منذ اختــ فائها عن الأضواء

وقالت أفكر بلا شك، والعديد من أصدقائي وصديقاتي يلحون علىّ بتلك الفكرة، كما أن الساحة مفتوحة للجميع، لكن بلا شك لابد أن تكون عودتي مختلفة وإلا “ملهاش لازمة” إن جاز التعبير

وتابعت: حتى الآن أسمع بعض الكلمات والجمل المؤثرة مثل خســ ارة موهبتك لكن أنا مع الفن الجيد، وأن الفنان لابد أن تكون عودته حلوة، خاصة لو أن فترة التوقف كانت كبيرة مثلي.

وعن مطربتها المفضلة قالت: ‏سميرة سعيد، أصبى مطربة، أحبها حب السنين، ذوقها راقي في الكلمات والألحان وتعد مصدرا للطاقة الإيجابية.

وعن بدايتها الفنية قالت: كنت سعيدة، لأنني تخرجت في قسم اللغة الإنجليزية، كما تم قبولي للعمل مضيفة جوية، لكنني لم أكمل عملي في الطيران، على الرغم من إنني كنت أرى سأنجح به لأنني أحب السفر جدا، بعد ذلك أصبحت ست بيت.

وعن نمبر وان في الفن قالت: أنا لا أعترف بمثل هذه الأمور لا يوجد نمبر وان في الفن، هناك صف أول إن جاز التعبير يضم الكثير والعديد من النجوم والنجمات.

بلا شك اسمع وأتابع أغاني المهرجانات، وعلى فكرة منهم أصوات جميلة وقوية، المشـ كلة هي الكلمات، والخروج على النص وعن المألوف، وأعتقد أن نقيب الموسيقيين مصطفى كامل يحاول تعديل ذلك في الوقت الحالي.

وعن أزمة شيرين عبدالوهاب قالت ‏رأيتها إنسانيا في المقام الأول لأنها صوت مهم جدا ونجمة كبيرة، وتستحق الدعم منّا جميعا، كما أنني أرى أن شيرين لديه القدرة على العودة من جديد وبسرعة.

وعن سبب البعد عن الوسط الفني قالت الحقيقة من وجهة نظري أن النجاح الفني في مصر مالوش كتالوج، إن جاز التعبير، بمعنى أن كل فنان لديه قصة كفاح تختلف عن الآخر وإن تشابهت الظروف

كما أن في الغناء يكون الممول أو المنتج هو الآمر الناهي، فلا المطرب أو المطربة تستطيع فرض رغبتها في أداء لون معين من الغناء وغير ذلك من تفاصيل كل الأشياء معلومة لدى الجمهور.

عز الدين عمر